اخبار السودانتقارير

تعيين ولاة الشرق ، وحرب البيانات، والتهديد بعودة محرقة الشرق

بيانات الغضب هل هي تلويح ام تهديد بالاستباق للحكم الذاتي ؟

تقرير : أهم وآخر نيوز
كتب : مني ابو العزايم

منذ اعلان د.حمدوك رئيس الوزراء عبر مؤتمره الصحفي مساء الاربعاء 22 يوليو 2020 عن اسماء ولاة الولاياات ال18 بالسودان
اشتعلت الاسافير ومواقع التواصل الاجتماعي بين مرحب لخطوة طال انتظارها لارساء لبنة من لبنات بناء الدولة المدنية وبين مشكك في ان تاتي هذه الخطوة بحل مشاكل الوطن التي استعصت علي قادته الجدد.
وهناك اصوات نددت بطريقه الاختيار ورفضته بل وهددت في حال عدم التراجع عن بعض اسماء الولاة بترسيخ خطوات تنظيم نحو الحكم الذاتي،

1 – ولايات الشرق والتي لم يصدق الشارع العام انه قد عاد لها الهدؤ بعد سلسله من الاحداث الدمويه شهدتها ولاياته الثلاث في نزاعات اخذت طابعا قبليا وهددت السلم والامن المجتمعيين ..واقلقت ادارة الحكم بالبلاد .
والهدؤ يعود لولايات الشرق وبدأت تسترد انفاسها ..فاذا بتعيين الولاة المدنيين يهدد بالعودة لمحرقه جديدة بولايات الشرق .

2 – وتمثلت هذه التهديدات الغاضبه بسلسلة من حرب البيانات، والتي اكثرها غضبا كان ببيان المجلس الاعلي لنظارات البجا والعموديات المستقله وحديث للناظر سيد ترك ناظر نظارة الهدندوة التاريخيه
ووبيان عبر فيه المجلس الاعلي لنظارات البجا عن رفضه للوالي الجديد وهو من اثنية البني عامر احد اكبر مكونات ولايات الشرق الثلاث حيث توجد نظارة البني عامر التاريخيه بمدينة كسلا بزعامه الناظر دقلل..

3 – شدد البيان علي رفض تعيين حاكمي ولاياتي القضارف وكسلا وهما من قبيلة البني عامر والذي جاء اختيارهما برغبة وترشيح من حاضنة كل منهم الحزبيه وليس القبلية.

4 – وبنفس قوة الرفض جاء بيان من امانة شباب الهدندوة التي شجبت التعيين وحملت الحكومه تجاهل التعقيدات والاستهزاء برأي كل محليات الولاية وما يعنيه ذلك من مضامين مجتمعيه ثقافية وسياديه ظلت راسخة ضد اعتي الحكومات الدكتاتوريه.
وحمل البيان حكومة حمدوك ارتكاب خطيئة لم يسبقها اليه احد في ظل نظام ديمقراطي غير مسموح له بالقرارات المصيريه مثل تعيين الولاة

5 – كما ناشد بيان للمجلس الاستشاري لشرق السودان السيد رئيس الوزراء باعادة النظر ومراجعه اختياراته للولاة خاصة ولايتي كسلا والقضارف وارجعوا اعتراضهم لاسباب تعبر عن التهديد للامن القومي لان معايير الاختيار لم تضع اعتبار للتركيبه السكانيه والموازنات القبليه .

6 – وفق ماجاء بالبيانات المنشورة عبر الميديا وحديث الناظر ترك اختتم بيان المجلس الاعلي لنظارة البجا بالتلويح المباشر
– (بالتصعيد الثوري) والذي سيبدأ من يوم الجمعه في كل محليات وولايات الاقليم ، واغلاق إقليم البجا كاملا في وجه الخرطوم وحكومتها ، و تتريس الطريق القومي في كل القرى والمدن والكباري ، وأطلاق المواكب والمسيرات السلمية والاحتجاجات .

7 – وفي حال عدم الاستجابة للتهديد يقوم المجلس الأعلى للبجا – و من طرف واحد – بإعلان منطقة البجا إقليما واحدا وفق حدوده التاريخية المعروفة، ويتم إعلان حكومة ذاتية مؤقتة للإقليم

8 – ولايات الشرق بتركيبتها السكانيه التي تمثل كل السودان من الشمال والغرب والوسط والجنوب، ومع تمييز للمكون الاثني الذي يتمثل في مكون قبايل البجا من الهدندوة والبني عامر وقبايل الشكريه والبشاريين والعبابده والرشايدة.
نسيج سكاني زاهي الالوان..

9 – ولكن مع ذلك بدات تعلو اصوات تكرس للقبليه والجهويه بصورة مهددة لسلام تلك الولايات التي تشترك بعض مكوناتها الاثنية مع الدول الجارة خاصه القضارف وكسلا ..كما يهدد امن الولايتين مشاكل مزمنة مثل ..ظواهر التهريب والجرائم العابرة والاتجار بالبشر، والنزاعات في الاراضي الزراعيه من بعض المكونات السكانيه بالدول المجاورة.

10 – كل هذا هو أمر يمثل خصوصيه لتلك الولايات بالشرق، يجب ان لا تغفله حكومه د. حمدوك والتي بالتاكيد قد تجد نفسها فوجئت بهذا التطور الغير مسبوق في الرفض الغاضب في تقبل تعيين بعض الولاة من المكونات السكانيه والتي تقوده بعض الادارات الاهلية الكبري ثأرا لنفسها، وغيرة من نظيرتها القبيله الكبري التي ينحدر منها حاكمي القضارف وكسلا، رغم ان تاريخ الولايتين يشهد تعايش سكانها مع حكامها السابقين ، وتحديدا ولاية كسلا شهدت حكم اكثر من والي سابق وكانوا ينحدرون من نفس القبيله،المنافسه!!

11 – التطور المفاجئ للرفض الغاضب نلحظه اذا نظرنا له من ناحيه بيانات التهديد بمحرقه الشرق او عن خطوة حزب الامه المفاجئة بسحب ولاته ولاسباب عبر عنه مؤتمره الصحفي .

12 – فهل يستجيب رئيس الوزراء دكتورحمدوك لحرب البيانات والتي قد تبدو كمنصه انطلاق لمحرقه قد تهدد النسيج المجتمعي ووحدة البلاد والامن والسلام الذي هو من اولويات الحكومه الانتقاليه .. بل من المخرجات العاجله لمفاوضات جوبا
والتي ينتظرها الشارع السوداني علي احر من الجمر.

احتجاجات في أمانة حكومة كسلا.. والبجا يرفضون قرار حمدوك بتعيين ولاة كسلا والقضارف


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى