اخبار السودان

237 قتيلا وجريحا و25 الف نازح الي تشاد نتيجة لهذه الأحداث

قال عضو مجلس السيادة الانتقالي د. صديق تاور إن الأحداث التي شهدتها مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور،كانت محزنة ومؤسفة، لما أدت اليه من فقدان نفر عزيز من أبناء الوطن ،فضلاً عن نزوح أعداد كبيرة من المواطنين لداخل المدينة.

وأوضح د. تاور ، لدي مخاطبته بقاعة الصداقة امس، اللقاء التنويري لأبناء ولاية غرب دارفور ،أن الوضع الطبيعي هو أن يعيش المواطنون بسلام، داعياََ لضرورة تناسي المرارات والإحن والضغائن من أجل بناء السودان الذي يسع الجميع، وينعم فيه إنسانه بالحرية والسلام والعدالة ،

  1. مؤكداََ ضرورة إستدامة السلام .
    من جانبه كشف والي غرب دارفور محمد عبدالله

عن نزوح 25 الف مواطن للحدود مع تشاد جراء الأحداث التي شهدتها الولاية، مبيناََ أن الخسائر في الأرواح بلعت ١٦٢ قتيلا و ١٧٥ جريحا واصفاََ الخسائر بانها كانت كبيرة، مقارنة بأحداث كريندق الأولى


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى