اخبار السودانسياسة

عاجل .. اختفاء حواسيب تحوي معلومات هامة من دار الوثائق القومية 

السودان

رصد : نبض السودان – شيرين عصملي

تقدم الامين العام لدار الوثائق السودانية ببلاغ لدى شرطة الخرطوم شمال، كشف فيه عن تعرض دار الوثائق لحادث سطو من قبل مجهول.

حيث تمكن من الاستيلاء على جهازين لابتوب ووحدتي هارديسك خارجى من داخل مكتب الشبكات بدار الوثائق بشارع السيد عبدالرحمن.

مسرح الحادث
فور تلقى البلاغ تم الاتصال بالمعامل الجنائية ( مسرح الحادث) ومن ثم تحرك الضابط المناوب والمتحري المناوب وتيم من مباحث القسم لمكان الواقعة هو دار الوثائق القومية والتي تقع بشارع السيد عبدالرحمن شرق منطقة الخرطوم العسكرية
يتكون مبنى دار الوثائق القومية من ثلاثة طوابق، وطابق بدروم يقع به مكتب الشبكات ( مسرح الجريمة) يتكون المكتب من غرفتين يعمل بها عدد ثلاثة مهندسين
من خلال المعاينة الظاهرية لا يوجد بالمكتب اي آثار كسر أو قرص، وقد قام الجاني بفتح باب المكتب بواسطة المفتاح الذي يتم وضعه في حلق الباب من الخارج، ومن ثم تسلل للداخل وقام بسرقة الأشياء المذكورة الامر الذي يؤكد بأن السرقة التي تمت داخلية، وقد لُوحِظ بان المكتب مشترك مع غرفة الكهرباء .
لم يتمكن تيم مسرح الحادث من أخذ بصمات صالحة للمقارنة، ولكن تم تحريز وصلة جهاز لابتوب لأغراض الاستعراف
طلاسم الجريمة
تم استجواب مدير إدارة التقنية والتوثيق والتي أفادت بأنها مكلفة بإلادارة منذ تاريخ الواقعة ولم يتم حتى الان إجراء عملية التسليم والتسلم بينها وبين المدير السابق، وذكرت الشاكية بانه بتاريخ الواقعة قامت مدير إدارة الشبكات عند نهاية الدوام بالاتصال بها وابلاغها بالسرقة
تم استجواب مدير إدارة الشبكات والتي أفادت في حوالي الساعة الثانية عشر ظهرا اتصل عليها، المهندس (ال، م،ع) هو المسؤل من مكتب الشبكات وابلغها بسرقة الأشياء المذكورة من داخل مكتب الشبكات
تم استجواب المهندس المسؤل من الشبكات والذي أفاد بأنه يعمل معه بالمكتب موظفان، وأنهم عادة يقومون بوضع مفتاح باب مكتب الشبكات بالحاق الخاص بالباب من أعلى بالخارج، وذكر بأنه لايستطيع تحديد زمن وتاريخ السرقة لكنه اكتشف السرقة بتاريخ ٢٠٢١/١/٢٤م وأنه لايتهم شخص معين
فور تلقى البلاغ تم تشكيل تيم من المباحث لفك طلاسم الجريمة
قام التيم بعمل طابور استعراف لبعض الموظفين والعمال ولم يسفر عن شيء
تمكن تيم العمل بعد البحث الميداني والرصد وتكثيف المتابعة من العثور على عدد ( ١) جهاز لابتوب وعدد (٢) جهاز هاردسك خارجي في إمكان متفرقة داخل دار الوثائق القومية، تم وضعها معروضات لصالح البلاغ، و المتبقي جهاز لابتوب فقط والتحريات مستمرة لاسترداد
وثائق قومية مهمة
من خلال البحث والتحريات داخل دار الوثائق القومية تلاحظ ضعف وتراخي قوة التأمين المكونة من ( فرد جهاز أمن وأفراد تأمين المنشآت والتأمين الذاتي) كما لوحظ أيضا عدم وجود كاميرات مراقبة بالرغم من أهمية وحيوية الموقع
ضعف العمل الإداري بالموقع عامة، وخاصة مكاتب أدارة الشبكات والتي تحتوي على مخطوطات ووثائق هامة جدا، حيث درج موظفيها على وضع المفتاح الخاص بها أعلى حلق الباب ، الأمر الذي يساعد في عملية السرقات والمساعدة عليها
ما تم بذله في هذا البلاغ من مجهود يؤكد حرص والمتابعة الدقيقة في الحفاظ على تراثنا ومخطوطاتنا وارثنا القومي لاسيما وأن المسروقات المستردة تحتوي على ملفات ووثائق قومية مهمة جدا ، عليها دون البلاغ بمخالفة نص المادة (174) من القانون الجنائي المتعلقة بالسرقة .

إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى