اقتصاد

“الثروة الحيوانية” تكشف عن إشكاليات في أرقام حصائل الصادر

السودان

الخرطوم : نبض السودان

أقر وكيل وزارة الثروة الحيوانية والسمكية عادل فرح، بوجود إشكالات وتباين في أرقام وأعداد حصائل الصادر ما بينهم ووزارة التجارة وهيئة الجمارك السودانية.

وشدد الوكيل اليوم في المؤتمر الصحفي لتدشين مبادرة (مصدري الماشية لدعم الاقتصاد الوطني) تحت شعار “بيع حصيلتك للبنك” لدعم قرار توحيد سعر صرف الجنيه السوداني ،على ضرورة توحيد هذه الارقام مبينا انه لخل هذه الاشكالية تم تكوين نافذة موحدة بالوزارة تم فيها اشراك الجمارك ، واوضح  ان حصائل الصادر تحسب وفقا للسعر التأشيري لبنك السودان المركزي.

وكشف عن احتكار المسالخ وبيع الجزء الذي كانت تملكه الحكومة، قاطعا بعدم وجود قانون ملزم لهذه المسالخ بأن تذبح لكل من يريد ذبيح، غير انه اعلن عن وجود مسالخ جديدة من بينها “شاهين” تتبع للحكومة تم الزامها في العقد بتوفير 20% لصغار المصدرين.

ورهن فرح معالجة مشاكل المسالخ بعمل مسالخ حكومية مشيرا الى منحة الصين لقيام مسلخ  التي تم ارجاعها بعد ان اشترطت الحكومة السابقة في العهد البائد بإدخال جهة أخرى ما اعتبره نوع من الفساد ، معلنا عن البدء في تنفيذ منحة الصين لعمل مسلخ على ان يكون تابع للحكومة برعاية وزارتي الثروة الحيوانية والمالية ، مؤكدا ان المسلخ سيوفر للذين لديهم عقودات صغيرة للذبيح.

واعترف بتأثير “كورونا” على صادرات الثروة الحيوانية وفي الفاكسينات وعلى الأسواق بيد انه قطع بأن الأثر الأكبر كان لفقدهم كوادر مهنية في الثروة الحيوانية، وطالب بوجود نسبة للولايات من صادرات الثروة الحيوانية في اطار قسمة الموارد والسلطة ، اسوة بمورد النفط والمعادن .

 


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى