اقتصاد

“وراق”: مشاريع خلقت غبن اجتماعي و” لا مرحبا باستثمار لا يعود بالنفع”

السودان

القطينة – نبض السودان

دعا والي ولاية النيل الأبيض اسماعيل وراق؛ لنبذ الجهوية والقبلية ووصفها بأنها تجاذبات في اللا شيء، ودعا للوحدة لتنعم المنطقة بالتنمية المتوازنة.

وقال وراق إن كثير من المشاريع الاستثمارية بولايته في العهد البائد خلقت غبن اجتماعي، وقطع بعزمه تصحيح هذه المعادلة، مضيفا خلال افتتاح مشروع “دواجن البيضة الذهبية ” اليوم “واجبنا تهيئة الجو للجميع والمواطن فضلا عن توظيف ابناء هذه الولاية لجهة ان عدد من المشروعات لم تستصحب توظيفهم في الدرجات العليا”.
وجدد رفضه لاي استثمار لا يعود بالنفع” وتابع ” لا مرحباً باستثمار لا يعود بالنفع على مواطن الولاية بل نرحب باستثمار وفق اتفاقات معينة وشراكات ” ووعد بتقديم التسهيلات اللازمة ، وقطع بان رؤيتهم للاستثمار متقدمة جدا ، مشيرا الى ان احد المشاكل في الاستثمار تكمن في ملكية الارض الا ان ولايته لا توجد فيها وان وجدت تعهد بتسويتها بما يرضي الجميع
وكشف عن عكوفهم لاصدار قانون محفز للاستثمار يتوافق مع القانون الاتحادي ،لافتا لجاهزية الخارطة الاستثمارية فقط تحتاج بعض التفاصيل ، مشيرا لسعيهم لتأسيس موقع الكتروني يظهر امكانيات وموارد الولاية للمستثمر الاجنبي فضلا عن المستثمر الوطني،، واشار للميزات التي تتمتع بها ولايته بدءا من موقعها الجغرافي والنيل الابيض الذي يمر بها مشيرا الى انه ما زالت هنالك 2.4 مليون فدان ارض بكر صالحة للزراعة غير مستغلة ، فضلا عن مرور الطريق العربي عبرها الذي يربط الولاية بدولة جنوب السودان ودول اخرى مجاورة ، مضيفا ان الولاية تتمتع بثروة حيوانية تبلغ 20 مليون رأس وتأتي الولاية في المرتبة الثالثة ، فضلا عن مساهمتها بنسبة 72% من انتاج السكر الا انه بعدم الاستفادة منه في المشروعات التنموية واردف” نحن ولاية السكر لكن لم نتذوق طعم السكر في المشروعات”.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى