منوعات

تزايد هروب الفتيات .. خبير إجتماعي يحذر

منوعات نبض السودان

الخرطوم : نبض السودان

تناول برنامج (مافي مشكلة ) بقناة النيل الأزرق ظاهرة إختفاء الفتيات عن منازلهن التي دونت محاضر الشرطة عددا منها خلال الأيام الماضية .

وقال الدكتور الصادق محمد عبدالحليم الاختصاصي النفسي أن هناك تغييرا كبيرا في تركيبة الأسرة وخارطة الأمراض النفسية ،وأن الأنسان السوداني أصبح الآن بين الريموت والهاتف الذكي ،لذلك فإن الإنتقال من فترة الصبا إلى مرحلة النمو أصبحت سريعة مصحوبة بتفاصيل أفكار مختلفة وهي مايعرف بالجيل الراكب رأس ،وهذه المرحلة تتطلب التعامل بوعي مع الجيل الناشئ بعيدا عن أسلوب الضرب والسب كسبيل للتربية وهذه لم تعد تجدي ،وتولد التمرد في نفوس الشباب ،وهذه من أسباب التفكير في الهروب بالنسبة للفتيات.

واكد إنه يخشى أن تتحول ظاهرة الهروب أو الاختفاء إلى ثقافة في المجتمع ،لذلك لابد من الانتباه إلى هذه الظواهر وحسمها قبل أن تتفاقم وعلي الأعلام تقع مهام كبيرة ،وقالت الأستاذة ثريا إبراهيم الاختصاصي النفسي أن غالبية البنات الهاربات أعمارهن أقل من 18 عاما وهنا يصنفن أطفال ،وقالت أن الأسرة يجب أن تكثف مراقبتها للفتيات في هذه المرحلة العمرية خاصة في حالات الخروج من المنزل والتأكد من الوجه التي تنوي الذهاب إليها ،ومعرفة سلوكيات واتجاهات الأصدقاء من الجنسين ،وقالت أن هناك أسر تهمل مراقبة بناتها وهذا يفتح أبواب الحرية الغير آمنة للبنات ،لذلك لابد من وجود ضوابط مشددة تحكم مسألة خروج البنات من البيت ، ويجب أن يكون هناك تفاهم وصداقة بين الأسرة والفتيات لمعالجة الأشكالات .


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى