اقتصاد

منذ 27 عاماً.. أول تحويل مالي بين الخرطوم وبكين و”سفير السودان” يكشف التفاصيل

السودان

بكين:  أسامة مختار

كشف سفير السودان لدى الصين دكتور جعفر كرار أحمد، عن نجاح أول عملية تحويل من بنك الصين الرئيسي إلى بنك الخرطوم، عبر عدد من الحسابات الشخصية لأول مرة منذ 27 عاما.

وأوضح السفير في تصريح لمراسل الإذاعة السودانية من بكين، أن عملية التحويل التجريبية تمت بنجاح لعدد من أفراد الجالية السودانية في بكين، بعد أن قامت السلطات الصينية بتسهيل الإجراءات البنكية كافة، وحث السفير الشركات وأصحاب المكاتب التجارية  من السودانيين في عموم الصين لإجراء تحويلاتهم المالية عبر القنوات الرسمية، كما دعا الطلاب والجاليات والمبعوثين للاستفادة من هذه الخدمة الجديدة، وعزا السفير هذا الإنجاز الكبير للسلطة الشعبية التي أفرزتها أنبل الثورات السودانية.

على صعيد متصل أعلن عدد من أفراد الجالية السودانية بالصين عن دعمهم لمبادرة ( حول قروشك بالبنك) بعد قرار الحكومة الانتقالية بتحرير سعر صرف الجنيه السوداني، ووصفوا القرار بالخطوة الأولى والمهمة لإنعاش الاقتصاد، وتوفير احتياطات النقد الأجنبي واستقرار الأسعار ، حيث أكد الأستاذ وليد العبد المواطن السوداني المقيم في بكين والذي أجرى تحويلا من بنك الصين الى حساب زوجته في بنك الخرطوم سهولة الإجراءات.

وأشاد بهذا القرار الشجاع الذي اتخذته الحكومة الانتقالية، فيما عبر المهندس  السوداني يسري محمد عبد الحليم الموظف بالسلك الدبلوماسي العربي ببكين عن سعادته بعودة التعاملات البنكية بين السودان والصين، مشيرا إلى أن الحد الأدنى المسموح به  200  دولار   إلى 50 ألف دولار كحد أقصى، بمعدل صرف 6.45 لليوان مقابل الدولار، زائد عمولة بنكية تبدأ من  15 دولار حسب قيمة المبلغ المحول.

.وأشار إلى أنه في حالة المبالغ الكبيرة يجب ذكر مصدر المبلغ المحول.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى