اقتصاد

وزارة التجارة تتدارك تداعيات قرار “سعر الصرف” بلجان فنية

السودان

الخرطوم : نبض السودان

قدم اللواء على جدو وزير التجارة والتموين، عددا من المقترحات فى اطار قرار مجلس الوزراء بإعادة تنظيم وزارة التجارة ومعالجة تداعيات قرار سعر صرف، مشيرا الى ضرورة ان تلعب وزارة التجارة دورها الرائد فى حل قضايا المواطنين وتحسين معاشهم اليومي من خلال إعادة التوازن للميزان التجاري ليخدم قضايا التنمية الاقتصادية بالبلاد .

ووجه الوزير فى الاجتماع الموسع مع  قيادات العمل التنفيذي بوزارة التجارة والتموين اليوم، الثلاثاء، بضرورة تشكيل الية لرقابة على عائدات الصادرات والاهتمام بالصادرات لتعظيم عائدات البلاد من النقد الأجنبي وذلك بالتنسيق مع جميع الجهات ذات الصلة.

وأشار الى تشكيل لجنة لوضع ضوابط استيراد السيارات وترشيد موارد البلاد من النقد الأجنبي من خلال سياسات الاستيراد التى تخدم التنمية الاقتصادية وتصب فى مصلحة المواطن وتعمل على تحسين مستوي المعيشة لتوفير السلع الضرورية وتقديم التسهيلات ،ولضمان انسياب السلع الضرورية فى الأسواق واعفاء عدد من السلع الضرورية من الرسوم الجمركية .

وتم تشكيل لجنة لمراجعة قانون تنظيم التجارة للعام 2020م ليواكب المستجدات وتهيئة المناخ القانوني الذي يحكم العلاقة فى التجارة والتموين بين المنتج والمورد والتاجر والمستهلك والتى تجعلها قائمة على احترام الحقوق والواجبات فى الأسعار والمواصفات والجودة والرقابة الى جانب تفعيل القوانين المتعلقة بحماية المستهلك والمنافسة ومنع الاحتكار والاغراق والمعالجات التجارية .

واكد جدو ان وزارته بصدد اعداد خطتها السنوية وفقا للخطة الاستراتيجية للدولة التى تهدف لمعالجة الخلل فى الميزان التجاري ومعالجة قضايا الفقر وتحقيق الامن الغذائي بالتنسيق مع كافة الجهات ذات الصلة .

واشار الاجتماع الى ضرورة تحسين اوضاع العاملين بتشكيل لجنة لإنشاء صندوق للضمان الاجتماعي ولجنة لمراجعة الهيكل التنظيمي للوزارة وانشاء مجموعات استشارية من الخبراء والمختصين اضافة الى تشكيل لجنة لإجراءات التجارة والتموين والتعاقد ومراجعة السياسات التجارية التى تخدم المصلحة العامة فى الفترة المقبلة .

واكد الوزير ان شهر مارس المقبل ستشرع الوزارة فى مذكرة السودان للانضمام لمنظمة التجارة العالمية بعد قيام اللجان الفنية من خلال تقديم رؤيتها فى عرض السودان المقدم 2018م فى كل من الخدمات والسلع الزراعية والصناعية وفقا للمستجدات مشيرا الى ان الوقت مناسبا الان للمفاوضات بعد نجاح الحكومة فى رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بجانب الانفتاح الاقتصادي على دول الاتحاد الأوروبي وامريكيا واليابان وانشاء علاقات اقتصادية منفتحة متطورة مع المنظمات الدولية والإقليمية.

وعبر جدو عن دور وزارته الرائد فى خلق الوفرة فى السلع الضرورية وضرورة توسيع مظلة برنامج الدولة الخاص بسلعتي من خلال الشركة السودانية للسلع الاستهلاكية مع إعطاء الحركة التعاونية دورها الرائد فى كافة المدن والارياف .

وأشار الوزير الى ضرورة الاهتمام بالتجارة والخدمات من خلال القطاعات المختلفة ومراجعة التصديقات وتحقيق المواصفات والضوابط التى تحكم التجارة العالمية وتخدم التنمية الاقتصادية بالبلاد .

واكد دور الوزارة فى توفير وسد حاجة البلاد من الدقيق المدعوم وفقا لاحتياجات المستهلكين ،مشيرا الى التحول الذي حدث فى استعلاك سلعة القمح مؤكدا جهود الوزارة على التنسيق مع الولايات فى توفير الخبز واستقرار أسعاره .

وشدد على ضرورة الرقابة فى منع تسرب الدقيق المدعوم للاستخدامات التجارية .

واصدر الوزير قرار بتعيين حسن محمد على ابو عوف متحدثا رسميا باسم وزارة التجارة والتموين تأكيدا لدور الاعلام فى ترسيخ قيم العدالة والشفافية وربطهم بالسياسات والمستجدات .


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى