حوادث وجريمة

“الطيب مصطفى” يكشف علاقته بالمتهم “عبد الباسط حمزة”

السودان

الخرطوم : نبض السودان

ادلى شهود الدفاع الأول اليوم الإثنين بمحاكمة رجل الأعمال الشهير عبدالباسط حمزة، أمام المحكمة الخاصة ببحري وسط برئاسة القاضي عبد المنعم عبداللطيف، بإفادات مثيرة في قضية التى يواجه فيها المتهم تهما بالثراء الحرام والمشبوه وغسل الأموال والتعامل بالنقد الأجنبي.

وقال الشاهد وهو العميد ركن مهندس عبد الفتاح عبد الصمد، إن عبد الباسط التحق بالمساحة العسكرية عام 83م بصفة قائد له أوكل له مهام من ضمنها التخطيط والتنفيذ في معسكر المساحة بكرري ومن ثم طلع عدة مأموريات متعلقة بالاستطلاع الجوي مع الأمريكان بتوضيح نمولي في تصوير جوي وذلك بتعاون مشترك مع القيادة العامة في استطلاع يسمي (دوبلر) في حفرة النحاس حنوب كردفان بصحبة تيم من المساحة بعد أن تم تعينه كقائد سرية مكلفا بكل الأعمال الميدانية لكفاءته

وأوضح أن المتهم قام بتخطيط وتصميم كل الخرط المتعلقة بمحطات الوقود داخل العاصمة، إضافة لتخطيط المعسكر بكرري زائدا انشاء مدرسة المساحة العسكرية ووضع المقررات كما قام بمرحلة ثانية طريق العمل الكرمك الدمازين التي قامت بها شركة العقيق التي لجأت لهم في تعيين تيم تابع لشركة بن لادن التي كانت بالسودان وبتوجيه من القيادة العامة اشرف عليها لمدة عامان من ثم اخذ تدريبات بالولايات المتحدة لمدة عام في المساحة

وأضاف الشاهد أن المتهم عبد الباسط تلقى امتيازات مالية إلى ان التحق المتهم بالتصنيع الحربي وهذه الافادات ايدها شاهد الإتهام الثاني برتبة عميد والثالث.

فيما جاءت افاده خال المخلوع الصحفي الطيب مصطفى مدير سوداتل السابق حول العطاء التي قامت بها الهيئة القومية للاتصال لما يعرف بمشروع المشغل الثاني لشركة تقوم بتقديم خدمات، مؤكد طرح العطاء بمعايير عالمية لكل الشركات محددا بذلك إجراءات ومعايير ومواقيت زمنية وحصلت كل الشركات المتقدمة على وثائق العطاء وبعد تكونت لجنة الفرز التي كنت أشرف عليها ورسي العطاء على شركة البشائر التي يملكها اليمني ناصر الخرافي ليتم عرض المستند المتعلق بالاتفاقية والذي يحمل توقيعه، واكده

في ذات السياق أكد الشاهد السادس بصفته مهندس وصديق المتهم المقرب موضحا تفاصيل دقيقه عن المتهم منذ التحاقهم بجامعة الخرطوم مساحة الى ان تخرجا مشير للفترة التي نشطا فيها بالتجارة سويا وكيفية استفادة المتهم من انتدابه للولايات المتحدة الى ان التحق بشركة سوداتل شارحا بان المتهم كان يقوم بأعمال كبيرة بفضل علاقته واعماله وعقليته الإدارية وكيفية كان يستثمر أمواله التي يتحصل عليها فيما استبعدت المحكمة الشاهد الخامس خبير أراضي مشيرة إلى ان الاتهام طاله وفصل الاتهام في مواجهته


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى