حوادث وجريمة

في محاكمة “انقلاب الإنقاذ”… المتحري يروي أقوال المتهمين

السودان

الخرطوم : نبض السودان

في أول سابقة تاريخية تعد الأولى  من نوعها التي تشهدها محاكم السودان في محاكمة مدبري أحداث انقلاب الثلاثين من يونيو1989.المتهمين فيها الرئيس السابق المخلوع عمر حسن أحمد البشير و “27” من قياداته بالنظام السابق يواجهون تهما بتقويض النظام الدستوري والاستيلاء على السلطة الشرعية بالبلاد.

 

السنوسي”4″ اسطر

بتاريخ 11/12/2019م تم القبض والتحري الاولي بواسطة اللجنة المكونة من النائب العام  بالتحقيق في أحداث 89م وكان التحري مع المتهم رقم (13) مساعد رئيس الجمهورية السابق الشيخ إبراهيم محمد السنوسي والتحري معه من داخل المعتقل بسجن كوبر القومي وافاد للجنة في بيانته الشخصية بانه معلم سابق ويبلغ من العمر (82) عام ويسكن الرياض شرق العاصمة ولديه رقم هاتف.

و بخصوص أقواله بيومية دفتر التحري في القضية موضوع البلاغ قال: بالنسبة لي ما بقول اي كلام قدام اللجنة وبتحدث فقط امام المحكمة” ، وأضاف “بعترف باللجنة المكونة من النائب العام، و النائب العام جزء من الأربعة المدونين  البلاغ واصبح اليوم النائب العام و الخصم والحكم”.

 

إعادة استجواب

وتمت إعادة استجواب المتهم بتاريخ 29/1/2020م وافاد بانه رفض الادلاء باقواله وقدم محاميه طعن في اللجنة المكونة للتحقيق والنائب العام ومنتظر الفصل بالطعن المقدم ضد النائب العام وملتزم بعدم تدوين أقواله.

واضاف السنوسي عند مثوله امام القاضي المحكمة الخاصة المنعقدة بالادلة الجنائية اليوم الثلاثاء بانه ما بعترف بالنائب العام حتى قيام المحكمة الدستورية وان التحري لم يدون كافة اقواله بيومية التحري وان ما قاله (4) اسطر فقط وانه لايعترف بالمحاكمة القائمة الان لانها محاكمة سياسية وانه سياسي بالبلاد لاكثر من(80) عام وانه يعرف كافة الاوجه السياسية الموجودة الان.

خارج البلاد

وادلى المتحري اقوال المتهم علي الحاج  وأفاد بانه اخصائي نساء وولادة و الأمين العام للمؤتمر الشعبي، وفي أقواله بالتحري قال الحاج إن لديه طعن في النائب العام و البلد فيها حالة طوارئ، وأضاف “أدوني فرصة اشاور المحامي”

وفي الاستجواب قال: انا مريض وما بتكلم لانه القضية سياسية واللجنة المشكلة سياسية والقائمين عليها كذلك، وفي 30 يوليو كنت خارج البلاد”


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى