اقتصاد

“اقتصادية الحرية والتغيير” تبحث وقف تدهور الجنيه السوداني

السودان

الخرطوم: تغريد جاد الله

كشف عادل خلف الله عضو اللجنة الاقتصادية لقوى الحرية والتغيير و الناطق الرسمي باسم البعث السوداني، عن انهم ساعون إلى اخراج البلاد من الأزمات الاقتصادية التي تعانى منها بتنفيذ خطة اقتصادية ممنهجة، إضافة الى عدد من التوصيات والقرارات.

وقال لــ(نبض السودان) إن خطتنا هى تفصيل وتوسعة البرنامج الذى قدمناه الى رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك، في أكتوبر 2109م ، وقد عبرنا عنها بمذكرات للمركز في التاسع من يناير بملاحظات منهجية وموازنة 2020،2021 .

ونوه إلى انه بعد التشكيل الوزاري الجديد فان اللجنة الاقتصادية تعمل من الان حتى الخميس المقبل، على عدد من التوصيات يتم طرحها في شكل برنامج حول الموازنة، وأضاف “لابد للسياسة المالية والنقدية والعامة تكون متسقه وتهدف الى وقف التدهور الاقتصادي وذلك من خلال مواجهة ومعالجة الازمات ، والاهم وقف مؤشرات التدهور المستمر في قيمة الجنيه السوداني”

وأشار عادل إلى ان اللجنة قدمت ذلك في المؤتمر الاقتصادي مع اطراف متعددة مع حزمة من الإجراءات والتقارير التي سوف تتم من خلال تنزيل هدف ولاية المالية على المال العام مع ربطها بعمل لجنة إزالة التمكين وإعادة الأموال المنهوبة، بالأموال التي تم استردادها و التي سوف تستردها، موضحا ان الدولة سوف تعمل على خطة خلال ستة اشهر القادمة  من خلال اتجاه جدى في بدا الدولة في قطاع التعدين، باعتبار ان ما في باطن الأرض ملك للدولة حسب القانون العام 2006م، إضافة الى تكوين شركة مساهمة عامة والاستفادة من توظف أموال الدولة واموال العاملين بالتعدين الأهلي، فضلا عن الودائع واموال التأمينات الاجتماعية و صندوق الضمان والمعاشات ، وزاد “والاهم على الدولة ان تتولى امر توفير السلع والمشتريات الضرورية بنفسها وعدم ترك الامر لأشخاص، ومؤسسات  معينة”.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

تعليق واحد

  1. لا بدّ من فرض سياسيات قوي الحرية والتغير ووضع السياسات التي تصب في مصلحة المواطن والوطن .لان النجاح يحسب وكذلك الفشل .لكي تضمن تماسك الشعب معها والا سوف تفارق الطريق

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى