أعمدة الرأي

الكورباج – الثورة تختار الشرفاء – عبدالرحيم سليمان

اعمدة الرأي

العنوان اعلاه مستعار من التهنئة التى بعث بها الاستاذ محمد عباس بركة للباشمهندس محمد عبدالله السليك بمناسبة اختيار الاخير مديرا عاما لوزارة البنى التحتية بولاية القضارف، واستعرنا العنوان لان الباشمهندس السليك يستحق ذلك لانه شخصية غنية عن التعريف وشريف من شرفاء الخدمة المدنية و قلما يجود الزمان بامثالهم

فهو بالاضافة الى ماسبق وطني غيور من غير انتماء سياسي وكادح جسور، واختياره اختيارا صادف اهله ..

ولو كان من زمان بتعتمد الحاضنة السياسية فى اختيارها للمسؤولين على المعايير التى اختارت بها السليك كان ثورة ديسمبر عبرت وانتصرت وحققت اهدافها وارتقى السودان للمرتبة التى يأملها الثوار، لان نجاح الثورة مرهون بصحة الاختيارات ومربوط بامانة الكفآت .

والسليك الذى بدأ مشواره المهني قبل ثلاث وثلاثين عاما بوظيفة مهندس مدني بوزارة البنى التحتية بولاية القضارف لا يملك حتى اللحظة قطعة ارض لا بداخل الولاية ولا بخارجها ويسكن بالايجار!! فى الوقت الذى يقتني فيه زملاءه المهندسين البيوت والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة والفارهات المسومة!! وان كان لاتربطني بالسليك علاقة من قريب او بعيد لكن افادني بذلك زملائي الاعلاميين فى اطار جهودهم الرقابية للنهوض بالولاية، فقد حدثوني ايضا بان السليك قطع صداقته بالدكتور حاتم ابكر الاستاذ بكلية الزراعة بجامعة القضارف بسبب ان الاخير طلب منه تصديق كشك لواحد من اقرباءه بالسوق الكبير، وحدثوني ايضا بانه رفض ان يمنح عمه قلاب ردمية من الردميات التى كانت تخصصها امانة الولاية للمتضررين من السيول والامطار!! والشاهد من كل ذلك فان زملائي الاعلاميين حاولوا ان يوضحوا لي بان السيد والي الولاية الدكتور سليمان موسى باختياره للسليك كمديرا عاما للبنى التحتيه بدأ يخطو باتجاه الطريق الصحيح المفضي الى استكمال مطلوبات الثورة بعد ماكان يعيش فى جزيرة معزولة عن شعوب الولاية، فالقضارف ليست مثل بقية الولايات وشعوبها شعوب بسيطة لا يغريها احزاب سياسية ولابتقنعها تنظيمات جهوية، يهمها ان يتولى امرها والي عادل وموظف عام نزيه … وماخلا ذلك فليس بالاهمية بمكان .

الكورباج – عبدالرحيم سليمان يكتب (الشرطة عبد المأمور)


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى