اخبار السودان

“عضو لجنة المراجعة” يكشف لـ(نبض السودان) عن 100 خطأ “شنيع” في كتاب التاريخ

السودان

الخرطوم – نبض السودان

حذر عضو لجنة مراجعة كتابي التاريخ للصفين الخامس والسادس البروفيسور عمر حاج الزاكي، من الأخطاء الكارثية في المنهج بسبب التزوير في تاريخ السودان وجغرافيته ومكوناته الاجتماعية.

وأبدى حاج الزاكي تخوفه من احتمالات توزيع الكتب المعنية عقب ما نشره عن توصية بحذف صورة “مايكل أنجلو” من الكتابين، “وكأن الأخطاء فقط في صورة مايكل” حسب وصفه.

وقال الزاكي في تصريح لـ(نبض السودان) إن الأخطاء الكارثية في المنهج تجاوزت المائة خطأ، ورصدنا منها “وضع مدينة كرمة أعلى حلفا” ، بجانب خريطة “حذف منها مثلث حلايب”.

وأشار إلى أن الأخطاء في الخريطة ليست فقط في الخطأ الفادح في إخفاء حلايب، بل حتى في تسمية الخريطة التي تتحدث عن هجرة النوبيين من وسط أفريقيا وعنوان الخريطة (هجرة الكوشيين من وسط أفريقيا) وربطهم بكوش وأخطاء في تاريخ دخول العرب إلى السودان، والجهة التي دخلوا عبرها وكذلك وضع أحداث خطأ و “شخصيات خطأ، وصور كارثية،  من بينها صور تتحدث عن خراب سوبا”.

 

وأوضح أن المنهج يحوي كذلك أخطاء شنيعة حيث يتحدث عن دخول الصوفية  السودان وهم فارون من الحكم العباسي والأموي، علما بأن الصوفية دخلوا بعد عهود من تلك العهود، بجانب وضع قائمة للملوك تقلي من شخصيات ليست لها علاقة بتقلي ولا تنتمي لها  كالسلطان بادي ابودقن وهو من سلاطين سنار وليس تقلي، كذلك السلطان تراب “وهو من سلاطين دارفور وهكذا”.

وشدد الزاكي أن المنهج لا يصلح حتى للمطالعة العامة، وأشار كذلك إلى لغة المنهج لا تتناسب مع الفئة العمرية، وأضاف لا يعقل  أن تطلب من تلميذ في هذا العمر كتابة مقالة عن هارون الرشيد.

وتمسك الزاكي بتوصية إلغاء الكتب  فورا، وقال  “الأخطاء التي تحدثنا عنها  لا تقارن بالتي سكتنا عنها”، وأكد أن كل التفاصيل المتعلقة بالأخطاء سلمت للدكتور عمر القراي مدير المناهج، وأضاف الأن لا نعلم بمصير التوصية بعد مغادرة القراي.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى