اخبار السودان

والي جنوب دارفور يكشف معلومات جديدة عن المظاهرات.. و5 آلاف جنيه مقابل حرق “لستك”

السودان

نيالا : نبض السودان

كشف والي ولاية جنوب دارفور موسى مهدي إسحق، عن إلقاء القبض على أشخاص يقومون بحرق الإطارات مقابل مبلغ 5 آلاف جنيه لكل لستك بواسطة جهة تدفع لهم ذلك؛ منوها إلى أنه تم تعطيل المدارس حفاظا على أرواح الطلاب والممتلكات؛ فيما تم تأمين كل المواقع الاستراتيجية.

عادت الحياة  إلى طبيعتها واستقرت الأوضاع الأمنية بمدينة نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور، السبت، بعد انتهاء فترة حظر التجوال بالمدينة جراء أعمال الشغب التي شهدتها الأسبوع الماضي.

وحذر موسى  لدى مخاطبته المصلين، الجمعة، من إغلاق الشوارع بالتتريس؛ موجها بفتح بلاغ ضد أي شخص يقوم بتتريس الشارع وسيحاكم بقانون إزالة التمكين.

وأشار الوالي إلى أن حق التظاهر السلمي مكفول للجميع والمطالبة بالحقوق مسموح بها وأن الشرطة ستحمي الجميع؛ وأضاف ” لن نسمح بالفتنة والخراب والانحلال الأمني بالولاية وعيونا مفتوحة ولجنة الأمن في حالة انعقاد دائمة وقواتنا منتشرة في كل المواقع”

 


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى