حوادث وجريمة

تفاصيل.. رفض استبعاد مستشار وزارة الرياضة في قضية “المدينة الرياضية”

السودان

الخرطوم: نبض السودان

رفضت المحكمة الخاصة المنعقدة الأربعاء بمعهد القضائية برئاسة القاضي طارق مقلد، طلب هيئة الدفاع باستبعاد المستشار القانوني لوزارة الشباب والرياضة، في قضية المدنية الرياضية، حيث اعترض جميع ممثلي دفاع المتهمين في الجلسة السابقة على ظهوره واعتبروه مخالفاً لنص قانون الإجراءات الجنائية لسنة 1991م.

ويواجه ثمانية من رموز وقيادات بالنظام السابق وهم النائب الأول للرئيس المخلوع علي عثمان محمد طه ويوسف عبد الفتاح “رامبو” ،شرف الدين بانقا، يوسف محمد يوسف، جودة الله عثمان، مصطفى عثمان سليمان، يوسف عوض الكريم، عماد الدين فضل المرجي، زكية بشير التجاني، الاتهام على ذمة اتهامهم في قضية تجاوزات و التعدي على اراضٍ بالمدينة االرياضية التي دونتها ضدهم وزير الشباب والرياضة السابقة ولاء عصام البوشي.

وجاء رفض الطلب معللاً بأن وزارة العدل التي يمثلها المستشار القانوني لوزارة الشباب والرياضة هي الممثل القانوني لكافة أجهزة الدولة الحكومية ويحق لها الظهور أمام كافة المحاكم لا سيما أن وزارة الشباب والرياضة هي أحد أجهزة الدولة.

وفي الوقت ذاته قبلت المحكمة طلب المحامي عواض إبراهيم ممثلاً لدفاع المتهمة الخامسة زكية بشير التيجاني، وهي من كبار المهندسين السابقين بوزارة التخطيط العمراني الذي التمس فيه إعطاءها الإذن والسماح لها بعدم حضور جلسات المحاكمة، وذلك لظروفها الصحية والمرضية الشديدة.

 

إعتراض

وبعد الفصل في الطلبات اعترضت هيئة الدفاع علي تسجيل وكيل النيابة أحمد عمر عوض مصطفى حضوره بصفته ممثل الحق العام عن النائب العام وذلك نسبة لمثوله أمام المحكمة في الجلسة الاجرائية الاولي وأفاد بانه مثل أمام المحكمة بوصفه المحقق فقط.

 

إجراءات جنائية

في إجراءات الدعوى الجنائية ولم يمثل أمامها بوصفه وكيل نيابة ممثلاً الاتهام عن الحق العام، لافتاً إلى أن شرطة المحكمة اوفدت له إعلاناً بذلك، وفي ذات السياق كان قد كشف المحقق للمحكمة عن عدم إعلان المحكمة ممثل الاتهام عن الحق العام من نيابة مكافحة الفساد والتحقيقات المالية بموعد الجلسة.

 

سير الإجراءات

وفي جلسة الامس حضر رائد شرطة حقوقي الطيب عمر الجميعابي كمتحري أول، وفيما رد ممثل الاتهام علي طلب الدفاع بانه تم تكليفه من قبل رئيس النيابة لتمثيل الاتهام لأنه في كل مراحل العوة قام باستكمال التحري وليس توليه ابتداء ولهذا افاد بانه لا يوجد ما يمنع ظهوره امام المحكمة لتولي الاتهام .

فقد أرجأت المحكمة الجلسة للأربعاء القادم علي ان يتم وضع الطلبات المذكورة والرد عليها مكتوبة في الجلسة المحددة مع عدم حضور المتهمين ومن ثم تحدد المحكمة جلسة للفصل في الطلب والسير في اجراءات المحاكمة.

 

مواد الإتهام

ويواجه كلا من علي عثمان محمد طه ومحمد يوسف عبد الله ويوسف عبد الفتاح تهما تحت المادة 177 من القانون الجنائي متعلقة بخيانة الأمانة، بينما يحاكم كلا من المهندس شرف الدين بانقا وزير التخطيط العمراني الأسبق وعماد فضل المرجئ وجود الله عثمان وزكية بشير التجاني بثلاثة مواد من القانون الجنائي : 21 (الاشتراك الجنائي) ، 26 (المعاونة على ارتكاب أي فعل يشكل جريمة) ، 89 (مخالفة الموظف العام لما يأمر به القانون بشأن المسلك الواجب عليه اتباعه كموظف) والمادة 46 من قانون التخطيط العمراني (يجب على الوزير أو المدير العام أن يتأكد قبل التصرف في أي أرض حكومية أنها مسجلة في اسـم الحكومة تسجيلاً صحيحاً.

 

أصل البلاغ

وكانت وزيرة الشباب والرياضة السابقة ولاء البوشي، كشفت في أكتوبر الماضي، تعدياً على أراضي مشروع المدينة الرياضية الذي لم يكتمل حتى الان

ووزعت الأراضي على 13 جهة، حصلت جمعية دينية غير مسجلة ، على 4 آلاف متر ، كما استولت جامعة أفريقيا على 85 ألف متر من المدينة بمخاطبات من علي عثمان وعبد الرحيم ويوسف عبد الفتاح.

وقررت النيابة العامة، في وقت سابق، الحجز على كل أراضي المدينة الرياضية، ومنع التصرف فيها ومنع أي أعمال جديدة قبل اكتمال تحقيقاتها وإحالة الأمر إلى القضاء.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى