أعمدة الرأي

(جناح ام جكو) مكي حمدالله يكتب …

نخشي علي حكومة حمدوك من وقعت شيخ مجوك

السلام أولا وأخيرا وفي ناس كتير مادايرين السلام يتم مهما كلف الأمر عشان عارفين أنفسهم لو تم توقيع السلام الليلة بكرة لو ركبو السمبك مابحلهم .

لازال المواطن يلوك في الصبر من أجل هذه الحكومة التي أتت بها الثورة رغم كل هذه الازمات.
سنة كاملة والحكومة تتقدل من غير مجلس تشريعي وبكدا ستتفاقم عليها الازمات ولا يمكن لها أن تتحكم في السوق وتوحيد الأسعار من غير المجلس التشريعي .
ينبغي علي حكومة الثورة أن تستعجل عملية السلام ومن ثم تكوين المجلس التشريعي والمجلس التشريعي الانتقالي من أجل أن تكتمل ملامح السلطة ويستطيع الشعب أن يحكم علي سير حكومتة الانتقالية التي أتت علي ظهر الثورة بكل شفافية ووضوح وحكاية تبديل الكراسي دي براها مابتجيب نتيجة ياحمدوك الليلة لو شلت مدني عباس بكرة ح تجيب مدني عباس جديد فقط سيكون الاختلاف في حرف ال ( ر )
هسي ياحمدوك شلت وزير المالية محمد البدوي وجبت بديل له بالإنابة برضوا لن يستطيع فعل شئ غير رفع الدعم عن المحروقات وذيادة (الطين بله ) الاقتصاد بتغيير الوزراء مابتصلح والأزمات بتبديل الكراسي بتزيد مابتنقص ولو عينة جمال الوالي وزير مالية وعبد الباسط حمزة محافظ بنك السودان وتركتهم يصرفوا علي تلك المؤسسات من أموالهم التي لا تستطيع الارضة أن تأكلها برضو الاوضاع دي مابتصلح والصفوف مابتزيل وأزمة المواصلات مابتتحل مش لو عملت القومة للسودان لو رجعت دمغة الشهيد وعملت دمغة لكل سوداني ولملمتوا كل القروش الفي يد المواطن غير تخفيض نسبة التضخم مابكون في جديد السودان دا مابقوم الا بتوقيع السلام الشامل وبعد يجي السلام عندك الحق تقول لينا سنعبر وسننتصر ولن نرجع الى الوراء وحكيات تضافر الجهود المبذولة ودوزنة الخواطر دي تاني مابتجدع معانا.

حتي الحبيبين اليومين دي الكلام المعسول بقي ما بئثر فيهم واشتغلوا بنظام أمسك لي بقطع ليك زمن مافي
للذكرة فقط ياحمدوك زمان كان البشير اكتر رئيس محبوب وكل الشعب كان بحبوا وما برضى بيه وبقول ليه سير سير يا البشير وبرقص معاه وبي اصبعوا طبز عينوا وأصبح اكتر رئيس معزول مكروه عارف لي لأن الشعب السوداني لو حباك بشوفك صاح ولو كنت مخطئ وبدفن ليك وبصبر عليك ويوم الكرهك شيل شيلتك تاني لو جيبتة ليه لبن العصفور مابشفع ليك .

زمان في الفاشر في شيخ اسمو ( مجوك ) اكبر دجال وبتاع شعوذة كل عام يوم (الوقوف بعرفة ) بخش جوة قطيته وبقفل الباب وبحزر حيرانوا ومريدينوا ما يقربوا من قطيتوا نظام هو مشي الحج وكدا وهم مساكين مصدقنوا الصباح بدري بجيهم طالع والناس تلم فيه وتبارك ليه العيد والحج وتشيل منوا بركات
الموضوع دا اتكرر كتير والناس بدت تشك فيه طوالي حيران شيخ مجوك جوه يتراجفوا وقالوا ليه الناس قالوا شاكين في حجك وقالوا كل سنة انت بتكون نايم جوة قطيتك يوم الوقوف بعرفة وبتطلع ليهم الصباح وبتقول ليهم انا جاي من الحج رايك في الكلام دا شنوا نحن طبعاً يا شيخنا مصدقنك وعارفين كراماتك في اللحظة دي شيخ مجوك زعل وإبليس وسوس ليه طوالي قال لحيرانوا امشوا كلمو الناس وقولوا ليهم الشيخ عامل ليكم كرامة والمرة دي قال داير يطير عديل كدا قدامكم ويمشي الحج حيرانوا قالوا الله اكبر وفي منهم البكي شرطهم علي طريقة زغردي يا ام الشهيد ولدك عريس وقاعدين يجرتقوا فيه والحفلة مدورة في الجنة المسكينة طوالي تزغرد ودموعها في عيونها .

المهم شيخ مجوك جمع كل الناس في اليوم المحدد وعمل ليهم كرامة كبيييرة وبعد انتهت الكرامة ودع كل الموجودين وطلع في راس قطيتوا والرجال والنساوين يتباكوا شيخ مجوك شيل لينا الفاتحة شيخ مجوك ماتنسانا وشيخ مجوك يلوح بيدينوا الاتنين وخلاص استعد للاقلاع وقام طاير وقع جسموا كلوا اتكسر
في اللحظة دي شيخ مجوك سقط من نظر الجميع وانتهي عهده وعهد كزبه وترك لنا قصة وعبرة .

علي العموم والجرجرة الكتيرة ماسمحة هسي ياحمدوك انت زي البشير قبل مايطير وكل الشعب بحبك
عشان كدا لازم تحتفظ بمركزك الذي وضعك فيه الشعب وكله يقول شكراً حمدوك ولا يلدغ المؤمن من الجحر مرتين
والله لا جاب اليوم البنقول ليك فيه الليلة الا ( تطير )

لإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

( جناح ام جكو ) مكي حمدالله يكتب ….


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى