أعمدة الرأي

( جناح ام جكو ) مكي حمد الله يكتب …

أحلي السكر ولا أسرع الطيارة يازواخف

قالوا مفطوم اللبن مابسكتوا اللولاي عشان كدا نحن عازرنكم وعارفنكم ستصرخون وتصرخون وكلما يزيد صراخكم نحن بنتأكد تماماً أننا نسير في الطريق الصحيح .
هسي بكون فهموكم بأن الشعب السوداني دا معظموا كفار وانتم خارجين لنصرة الاسلام وتحريره منهم .
انتوا يازواحف لي الكباري المقفلة دي براها ما اتفتحت وكبرت وقالت ليكم تعالوا يازواخف اعبروا ومافي زول بشوفكم زي ما جاتكم الغزالة جارية وقالت ليكم انتوا جيعانيين تعالوا اضبحوني انتوا أصلا ماعندكم مستحيل ولا الحاصل عليكم شنوا بالضبط
من المواقف المضحكة أمس في جمعة غضب الزواحف طبعاً الموكب ماشي وهتافاتهم كانت بصوت عالي في بدايت الموكب في شافع من شفع الثورة عجبتوا الهتافات قام دخل معاهم وهو يهتف اعلي منهم قاموا رفعوه فوق والشافع يهتف وهم وراه حكومة الزل تسقط وبملوا فيه حكومة العار تسقط غفلوا عنه ثواني غير الهتاف وشغال ليهم البلد دي حقتنا مدنية حكومتنا وسلمية سلمية ضد الحرامية كلهم بصوت واحد نزلوا الشافع دا تحت مسكين رموه من فوق وبعد دا كلوا قام جاري وبضحك فيهم مشي بعيد وقال ليهم يا كيزان يا حراميييية .

وفي واحدة من مواكب زحفهم فكوا فيهم بنبان كلهم قاموا جاريين واحد منهم عامل فيها شفت بحاول يثبتهم ماتجري ياراكز اركز ياراكز وهم ماشغالين بيه وجاريين في جريهم قال ليهم والله عندهم حق الشفع يسقطوكم الجيل دا ياكيزان تاني في ظل واحد مابتقعدوا معاه اصغر واحد فيهم تاني ما بتقدروا تغشوه الناس ديل عرفوكم كزابين وبتتلاعبوا بالدين.

فليعلم كل الذين يتربصون بثورتنا انو هذه الثورة مهرها دماء شباب طاهرة لا تعرف سوا ان تفدي هذا الوطن بالروح.

في فرق بين الزول الرخيص البجيبوه الموكب بترحيل وبدفعوا ليه عشان يهتف ويوصل رسالة مضمونها كذب ونفاق وبعد دا كلوا لم يعترض أحد طريقه .

وبين الثائر الغني بحب الوطن يأتي الموكب سيرا علي الاقدام وبكل حماس وبجد في طريقه العسكر مدججين بالأسلحة والذخائر وقنابل البنبان والإرهاب والترهيب وووووو وكأنهم يواجهون عدوا غازي و في الاخر انتصرنا انتصار يليق بثباتنا وتضحياتنا.

هل سئلتم أنفسكم يومأ لماذا يكرهكم الشعب السوداني كلوا الذي يمتاز بالطيبة والإسلام علي الفطرة .

هل يكرهونكم كأشخاص ام كأفعال ؟
ولماذا يسمونكم ( حرامية ) هل افتراء عليكم ام حقيقة أن شيوخكم ( حرامية اي سرقوا ثروات الشعب بأسم الدين ؟ )
من الاخر كدا لو قدرتوا تميزوا لينا بين حلاوة السكر وسرعة الطيارة كدا حنساعدكم في سقوط حكومة الثورة

لإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

(جناح ام جكو ) مكي حمدالله .. يكتب …


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى