اخبار السودان

وجدي: لجنة التمكين تعرضت لضغوطات وصلت حد التهديد لعضويتها

السودان

الخرطوم – نبض السودان

أكد عضو لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال وجدي صالح ان  اللجنة تشكلت بأمر الثورة والثوار وباقية بأمرهما، واضاف “الهجمة الشرسة التي تتعرض لها اللجنة متوقعة”، من الذين تضرروا من قرارات اللجنة ومن الذين يعتقدون انهم في انتظار التفكيك وان هذا الصراخ مبعثه ضرب أوكار الجريمة واوكار الامن الشعبي عبر المعلومات الكافية التي تحصلت عليها اللجنة بفضل تعاون وعمل لجان المقاومة مع اللجنة ومدها بالمعلومات الهامة.

وقال وجدي تصريح لوكالة السودان للأنباء؛ إن مورست ضغوط ضد اللجنة والمطالبة لبعض عضويتها بالاستقالة، بجانب رسائل تهديد لعضويتها.

واكد وجدي أنهم قبلوا التكليف لأنهم من قلب الثورة وروحها وان هذا أقل عمل يمكن أن يقدم وفاءا لأرواح الشهداء تحقيقا لأهداف الثورة في “الحرية ،السلام والعدالة” لا يمكن أن تتم إلا بتفكيك نظام من يونيو ومؤسساته.

وحول الموقف الايجابي لبعض قادة السلام العائدين من عمل اللجنة ومطالبتها بتوسيع عضويتها أعلن ان اللجنة تضم في عضويتها ممثلين لكل الجهات  الأمنية والاجهزة النظامية المتمثلة في الداخلية،الاستخبارات ،القوات المسلحة  والدعم السريع معربا عن ترحيبه بالقادة العائدين ومطلبهم بإنضمامهم للجنة  مؤكدا أن اللجنة مفتوحة لكل من يؤمن بالثورة وبضرورة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو وضرورة استرداد هذه الأموال المنهوبة من الشعب السوداني .
واكد وجدي ان اللجنة مع السلام والعائدين بإتفاق السلام وانه بتكاتف الجهود معهم يمكن الايفاء بأهداف اللجنة في إزالة التمكين واسترداد الاموال.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى