اقتصاد

شُعبة السيارات توجه انتقادات لوالي ولاية وتشكو خروج 40% من وكلاءها

السودان

الخرطوم : نبض السودان

كشف رئيس اللجنة التسييرية لشعبة مستوردي السيارات – الغرفة القومية للمستوردين المهندس عمرو جعفر، عن خروج 40% من وكلاء السيارات عن الخدمة، وعزا ذلك للمنافسة غير المتكافئة بينهم و بين السيارات التي يتم تهريبها عبر الولايات الحدودية الغربية قادمة من دولة ليبيا.

و إنتقد عمرو تصريح والي شمال دارفور بدعوته للحكومة الإتحادية بالموافقة على تقنين عدد 100 ألف سيارة قادمة من ليبيا، واعتبر ذلك بالامر الكارثي، وأضاف”كان الأولى للسيد الوالي أن يدعو الحكومة الإتحادية و المجلس السيادي لتوجيه الأجهزة النظامية لوقف عمليات تهريب السيارات عبر الحدود الغربية ، و فتح فرص إستثمارات حقيقية للشباب في الزراعة و الصناعات الصغيرة و المتوسطة و غيرها”.

وقال عمرو خلال تصريحات صحفية، إن هذا الأمر له أضرار كبيرة على الإقتصاد و الميزان التجاري للدولة و تقنين هذه السيارات يشجع على غسيل الأموال و إهدار موارد الدولة من العملات الأجنبية، حيث وضح أن الفاقد في الإيرادات الجمركية و الإيرادات الضريبية و الزكاة للأعوام السابقة يفوق مبلغ 5 مليارات دولار بناءً على إحصائيات رسمية و دراسات حقيقية.

فيما أوضح أن السيارات المستوردة في الأربعة أعوام السابقة أكثر من   90% منها لم تمر عبر إختبارات الجودة و السلامة ، و لم تمر عبر النظام المصرفي و الضريبي و هي خارج مظلة الزكاة أيضاً.

ودعا عمرو المجلس السيادي و مجلس الوزراء لوقف التهريب فوراً لآثاره السلبية على الإقتصاد و على المستثمرين فضلاً عن الفاتورة العالية لإستيراد قطع الغيار و معدل صرف الوقود لسيارات ليبيا حيث أن موديلاتها قديمة جداً قد تصل إلى 20 عاماً إلى الوراء ، و في ذلك مخالفة واضحة لقرار مجلس الوزراء ٢٠٣/٢٠١٥ و قرار وزير التجارة و الصناعة ٥٧/٢٠٢٠ .


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى