اخبار السودانحوادث وجريمة

 اسرة زوج القتيلة أدبية فاروق تطالب النائب العام بإحالة الملف للمحكمة

او إطلاق سراح المتهمين

الخرطوم – أهم وآخر نيوز

نفذت أسرة زوج القتيلة (أدبية فاروق) وقفة أحتجاجية أمام النيابة العامة احتجاجا على ما وصفته بالإجراءات التعسفية المخالفة لقانون الإجراءات الجنانئ لسنة 1991م ضد المشتبه بهم الموقوفين من مارس الماضي في بلاغ قضية القتيلة أدبية
وﺳﻠﻤﺖ الأسرة ﻣﺬﻛﺮﺓ ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﻴﺔ ﻟﻠﻨﺎﺋﺐ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺗﺎﺝ ﺍﻟﺴﺮ ﺍﻟﺤﺒﺮ، ﻣﻄﺎﻟﺒﻴﻦ فيها باﻃﻼﻕ ﺳﺮﺍﺡ ﺍﻟﻤﺸﺘﺒﻪ ﻓﻴﻬﻢ ﺃﻭ ﺍﺣﺎﻟﺔ ﺍﻟﺒﻼﻍ ﻟﻠﻤﺤﻜﻤﺔ.
ﻭﻗﺎﻟﺖ ﺃﺳﻤﺎﺀ ﺍﻻﻣﺎﻡ ﻋﺒﺪﺍﻟﺒﺎﻗﻲ، ﺍﺑﻨﺔ ﺍﻟﻤﺸﺘﺒﻪ ﺑﻪ، ﺇﻧﻬﻢ ﻳﻘﻔﻮﻥ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻨﺎﺋﺐ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺎﺣﺎﻟﺔ ﺍﻟﻤﻠﻒ ﻟﻠﻤﺤﻜﻤﺔ ﺃﻭ ﺷﻄﺐ ﺍﻟﺒﻼﻍ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻟﻤﺸﺘﺒﻪ ﺑﻬﻢ.
ﻭﺃﺿﺎﻓﺖ ﺃﺳﻤﺎﺀ في تصريحات صحفية محدودة ” ﺃﻥ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﺍﺳﺘﻤﺮﺕ ﺛﻼﺛﺔ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻭﺃﺣﺪﺛﺖ ﺷﺮﺧﺎً ﺑﻴﻦ ﺍﻷﺳﺮﺗﻴﻦ، وان ﻟﻢ ﺗﺄﺧﺬ ﻗﻀﻴﺔ ﻭﺍﻟﺪﺗﻬﻢ ﻣﺴﺎﺭﻫﺎ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ ﺍﻟﺠﻨﺎﺓ او إطلاق سراحهم.
ﻭﻓﻲ ﻳﻨﺎﻳﺮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻭﺟﻪ ﺍﻟﻨﺎﺋﺐ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻨﺎﺋﺐ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺗﺎﺝ ﺍﻟﺴﺮ ﺍﻟﺤﺒﺮ ﺑﺈﻋﺎﺩﺓ ﻗﺮﺍﺀﺓ ﻣﺤﻀﺮ ﺍﻟﺘﺤﺮﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﻭﺇﻋﺎﺩﺓ ﺍﺳﺘﺠﻮﺍﺏ ﺍﻟﻤﺸﺘﺒﻪ ﺑﻬﻢ، ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺜﺎﻣﻦ ﻣﻦ ﻣﺎﺭﺱ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﺗﻢ ﺇﻟﻘﺎﺀ ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﻣﻦ ﺯﻭﺝ ﺍﻟﻘﺘﻴﻠﺔ، ﺍﻹﻣﺎﻡ ﻋﺒﺪﺍﻟﺒﺎﻗﻲ، ﻭﺍﻟﺸﺎﺫﻟﻲ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪﺍﻟﺒﺎﻗﻲ، ﻭﺍﻟﺠﻴﻠﻲ ﻋﺒﺪﺍﻟﺒﺎﻗﻲ، ﻭﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪﺍﻟﺒﺎﻗﻲ ﻭﺍﻟﺴﻴﺪﺓ ﻧﻮﺭ ﺍﻟﺒﻘﻴﻊ ﻣﺤﻤﺪ ﺃﺣﻤﺪ.
ﻭﻗﺎﻟﺖ ﺍﻷﺳﺮﺓ ﺇﻥ ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻭﺍﻟﺘﺤﺮﻱ ﺑﺤﻖ ﺍﻟﻤﺸﺘﺒﻪ ﻓﻴﻬﻢ ﻳﺠﺮﻱ ﻣﻨﺬ ﻳﻮﻟﻴﻮ 2017 ، ﺣﻴﺚ ﺗﻢ ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺸﺘﺒﻪ ﻓﻴﻬﻢ ﺑﺘﺎﺭﻳﺦ 21 ﻓﺒﺮﺍﻳﺮ 2018 ﻭﻣﻜﺜﻮﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺒﺲ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺗﺴﻌﺔ ﺃﺷﻬﺮ ﻭﺗﻢ ﺍﻃﻼﻕ ﺳﺮﺍﺣﻬﻢ، ﺛﻢ ﺃﻟﻘﻲ ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﺮﺓ ﺃﺧﺮﻯ ﻭﺃﻃﻠﻖ ﺳﺮﺍﺣﻬﻢ، ﻭﺗﻢ ﺗﺸﻜﻴﻞ ﻟﺠﻨﺔ ﻟﻠﺘﺤﺮﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﻍ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﻭﺃﻟﻘﻲَﺍﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻣﻨﺬ 8 ﻣﺎﺭﺱ 2020 ﻭﻟﻢ ﺗﻮﺟﻪ ﻟﻬﻢ ﺃﻱ ﺗﻬﻤﺔ ﺗﺒﺮﺭ ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﺍﻟﺤﺒﺲ، ﻭﻗﺎﻟﺖ ﺍﻷﺳﺮﺓ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﻓﺸﻠﺖ ﻓﻲ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺃﻱ ﺩﻟﻴﻞ ﺿﺪ ﺍﻟﻤﺸﺘﺒﻪ ﻓﻴﻬﻢ ﺗﻮﺟﺒﻪ ﺑﻤﻮﺟﺒﻪ ﺗﻬﻤﺔ ﺑﻘﺘﻞ ﺍﻟﻤجني عليهة، ﻭﺍﻋﺘﺒﺮ ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭ ﺍﻟﺤﺒﺲ ﺍﻋﺘﻘﺎﻝ ﻏﻴﺮ ﻣﺸﺮﻭﻉ.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى