اخبار السودان

النائب العام: إنهاء التحقيق في محاولة اغتيال حمدوك تنتظر دعماً خارجياً

السودان

الخرطوم :نبض السودان

قال النائب العام السوداني تاج السر الحبر، إنهم ينتظرون دعماً فنياً خارجياً لإنهاء التحقيقات حول محاولة اغتيال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، مشيرًا إلى توقيف عدد من المتهمين.

وأشار الحبر في حديث لـ “سودان تربيون”، الأحد: إلى أن التحقيق حول محاولة اغتيال حمدوك ننتظر بشأنه دعم فني من الخارج، وتم القبض على عدد من المتهمين قيد التحري”.

وأكد أن التعامل مع المنظمات الإرهابية يحتاج إلى قدر عالٍ من الإمكانيات الفنية، موضحا إن إغلاق المطارات بسبب جائحة كورونا أسهم في تأخير وصول خبراء أجانب للسودان للمساعدة في التحقيقات.

وأضاف: “نحن نستعين بخبرات أجنبية لتساعدنا في الوصول إلى فكفكة بعض الرموز”، لكنه رفض الكشف عن جنسيات هؤلاء الأجانب.

وفي سياق آخر، ترافع النائب العام عن الشكاوى الواسعة جراء تأخر الكشف عن نتائج لجان التحقيقات التي كونها، فيما يتعلق بالفساد المالي والانتهاكات الإنسانية التي جرت خلال حكم الرئيس المعزول عمر البشير (1989 – 2019).

وقال الحبر: “كل اللجان الخاصة بالفساد أصدرت نتائج وتقارير، بناء عليها اُتخذت قرارات سيادية عليا وقرارات في لجان ذات اختصاص، كما جرى فتح بلاغات”.

وأشار إلى أن قرارات لجنة التفكيك وإزالة التمكين المتعلقة باسترداد أصول النقل النهري والأراضي جرى إصدارها بناء على تقارير هذه اللجان، إضافة إلى قرارات استرداد ممتلكات مشروع الجزيرة، وهو أكبر مشروع زراعي مروي في البلاد.

وأضافت: “بعد استرداد الأموال توصى اللجان بفتح بلاغات، وخلال عملها تفتح بلاغات، مثلًا: لجنة الانتهاكات فتحت بلاغات”.

وتابع: “تم فتح عدد كبير من البلاغات، بعضها بناء على تقارير المراجع العام وأخرى بموجب تقارير من الجهات الرسمية، وثالثة أخذنا بها علم بعد أن صدرت أوامر بحفظها”.

وأشار النائب العام إلى إنه يتابع عمل كل اللجان المشكلة و”أي لجنة لا ترفع تقرير، نُحلها ونُحاسبها”.

وكشف تاج السر الحبر عن إحالة قضتين كبيرتين إلى القضاء خلال الأيام المقبلة، مفضلا عدم الإفصاح عن تفاصيلها.

 


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى