اخبار السودانسياسة

“السودان ومصر” مبادرة شعبية لتعزيز علاقات البلدين

السودان

الخرطوم : نبض السودان

انطلقت في العاصمة السودانية الخرطوم مبادرة شعبية يقودها عدد من الرموز والقيادات المجتمعية البارزة لتعزيز العلاقات السودانية المصرية.

وحددت المبادرة أهدافها الأولية في دفع الجهود الرسمية لتعميق أواصر التواصل الإيجابي بين البلدين لما فيه صالح الشعبين والبلدين الشقيقين، وتصحيح وتصويب كثير من المفاهيم الخاطئة التي راجت مؤخرا في علاقات الخرطوم والقاهرة، وفتح آفاق للتعاون بين الجهات النظيرة في البلدين لا سيما في مجالات المزايا التفضيلية للسودان ومصر، وفي مقدمتها الزراعة والتصنيع الزراعي، والتبادل الثقافي والإعلامي، والعمل علي تحريك ودفع الملفات العالقة والتي ظلت تشكل هاجسا كبيرا للبلدين والشعبين، وتعيق أي تقدم في صالح علاقات السودان ومصر.

وتم تكوين مكتب تنفيذي للمبادرة برئاسة السفير الدكتور علي يوسف، والأستاذ جمال عنقرة أمينا عاما، وعضوية، الدكتور محمد علي عبد الحليم، والدكتور الفنان راشد دياب، والشاعر كامل عبد الماجد، والصحفي الهندي عز الدين، والفنان عمر إحساس، والأستاذة أميرة أبو طويلة، والسيد ياسر تيمو ثاوس مدير عام شركة الخطوط الجوية السودانية، ورجل الأعمال زاهر صديق، والسيد فكتور وجيه، والدكتور عبد الجليل قسم السيد.

وقال السفير علي يوسف أن المبادرة انطلقت لملء الفراغ في الجانب الشعبي، ودعم الجهود الرسمية، وأضاف أن المبادرة امتداد لمبادرات شعبية عديدة كانت لها مساهمات عظيمة في هذا الجانب، وأوضح السفير يوسف أن أبواب المبادرة مفتوحة لكل الراغبين والحريصين علي المساهمة في الدفع الإيجابي لمسار العلاقات السودانية المصرية، وتصحيح مسارها، وقال إنهم سوف يتواصلون مع الأشقاء في مصر لتكوين مجموعة مماثلة.

وقال إن المبادرة تواصلت مع عدد من الرموز السودانية في مصر الذين أكدوا انضمامهم للمبادرة، وكشف السفير يوسف عن برنامج مكثف للمبادرة ينطلق في مقبل الأيام للتواصل مع الجهات الرسمية في البلدين، ومع كل الفاعلين في ملفات العلاقات السودانية المصرية.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى