أعمدة الرأي

الكاتب والناشط الأثيوبي عبدالرحمن يوسف يكتب.. عن حقوق اثيوبيا في قضية سد النهضة

اثيوبيا : أهم وآخر نيوز

من صور المرواغة عند النخبة المصرية أنهم يدعون زوراً انهم سوف يموتون عطشاً بسبب قيام سد النهضة، وهم يعلمون ان هذا غير صحيح فأكثر من 80٪ من استخداماتهم لمياه النيل هي للزراعة والتي تصدر نسبة كبيرة من منتوجاتهم منها فمصر هي الأولى عالمياً في تصدير البرتقال والاولى عالمياً في تصدير الفراولة المجمدة.

هذا إلى جانب زراعة القطن والمحاصيل الأخرى.
فالحديث عن العطش او ان الموضوع مسألة حياة هي احدى صور المرواغة والالاعيب المتبعة من قبل المفاوض المصري.

على القاهرة ان تعي بأن زمن الهيمنة على حقوق ومقدرات الشعوب والتنمية على حسابها قد ولى وانتهى، خيارنا الوحيد هو التنمية للجميع، ولن تسمح دول الحوض بمحاولة القاهرة الاستمرار في نهب مقدرات الشعوب والاستفادة من خيرات هذا النهر بمفردها، فالتدويل لن يشرعن اتفاقياتها الاستعمارية الباطلة وعلى القاهرة ان تعلم اننا جميعا في نفس السفينة وخيارنا هو الابحار سوية أو الغرق سوية .

سد النهضة حقوقنا الطبيعية في مياه النيل لا مجال للتنازل عنها ولن ننتظر إذناً من أحد للاستفادة منها.


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى