اخبار السودانسياسة

الجزولي المكون العسكري مسؤول عن أباحه المنكرات وفساد الأخلاق  

تعطيل أحكام الشريعة وتحليل ما حرم الله في ذمة البرهان وحميدتي

الخرطوم أهم واخر نيوز

حمل رئيس حزب دولة القانون دكتور محمد علي الجزولي المكون العسكري بالحكومة الانتقالية مسؤلية تدمير قيم الأمة وإباحة المنكرات وإفساد الأخلاق وتمزيق البلاد وضرب السلم الإجتماعي بالبلاد

وقال إن المسؤولية عن كل ما جرى وسيجري في السودان في ذمة قيادة قوات الشعب المسلحة وقيادة الدعم السريع وقيادة الشرطة الموحدة وقيادة جهاز المخابرات العامة لأنهم أصحاب الشوكة التي قامت بتسليم السلطة لهذه العصابة المختطفة للثورة هم الذين يوقعون على تبديل قوانين الشرع ، هم الذين يحرسون طغمة سياسية حزبية فاسدة وعميلة ومعادية لدين الله تعالى .

واشار لكيفة قبول الشعب وقيادته التوقيع على قانون يحلل المحرمات ويجعل ممارسة الدعارة بلا عقوبة منبها بان غدا سيقوم المدنيون بتعديل قانون الأحوال الشخصية فيطعنون في أحكام الميراث والقوامة والزواج والطلاق .

واضاف بإن اليسار المتطرف المختطف لقحت والمختطف للثورة لديه مشروع ثقافي لن يستطيع تنزيله عبر إنتخابات حرة ونزيهة فيعمل على تنزيله عبر إنقلاب 11 أبريل .
وتسائل الجزولي عن الفرق بين إنقلاب 30 يونيو الذي سلم السلطة للإسلاميين وإنقلاب 11أبريل الذي سلم السلطة لليساريين .

وقال على شباب الثورة أن يدركوا قبل فوات الأوان أن قوى سياسية معادية للثقافة الغالبة في المجتمع قد سرقت ثورتهم وأن العمل على إستعادة الثورة اليوم أيسر من إستعادتها غدا .


إضغط هنا للإنضمام لمجموعات نبض السودان على واتساب

إقراء أيضاً:

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى